.
السبت, 02 كانون2/يناير 2016 18:21

الذكرى الخامسة لثورات الربيع العربي في مجلة "الديمقراطية"

ثورة 25 يناير ثورة 25 يناير

تحل الذكرى الخامسة لثورات الربيع العربى وسط تجاذب غير مسبوق حول حصادها، ومآلاتها، والأهم من ذلك حول قيمتها وجدواها.

وتعبر دراسة عدد يناير من مجلة "الديمقراطية، التي تصدر عن مؤسسة "الأهرام"، لفيليب شميتر ونادين سيكا، عن هذه الحالة الاستقطابية بدقة وتفتح المجال لنقاش جاد حول أسبابها، وتداعياتها، من خلال تسليط الضوء على الطبيعة المزدوجة للانتقال الديموقراطي بشكل عام وتجلياته فى صيغته "الربيعية" العربية.
المقال الافتتاحي عنوانه "ماذا تبقى من يناير؟!"، وما بين "محاكمة" أخطاء الفاعلين، ورصد الفرص الضائعة، والمكتسبات المتبددة، أتت معظم التحليلات عشية الذكرى الخامسة لثورة يناير، مشوبة بنوع من الإجماع أن "الطاقة الإيجابية" التى ولدتها يناير على مختلف الأصعدة قد استنفدت أو أوشكت على النفاد.
الوجه الآخر للصورة يتضمنه ملف عن الانتخابات البرلمانية المصرية الأخيرة، بإيجابياتها مثل: تصاعد التمثيل الحزبى، وتمثيل المرأة، وغياب العنف عن المشهد الانتخابى، وسلبياتها من قبيل: تصاعد دور المال السياسى، وإعادة نفوذ ودور العصبيات القبلية والخدمات.
أما ملف العدد، فيتناول أزمة اللاجئين من جوانبها الإنسانية والسياسية والقانونية، بالتركيز على تفاعلاتها الأخيرة خاصة مع موجات اللاجئين السوريين الذين تحول حلمهم فى الحرية إلى كابوس ترويه صور وأعداد الغرقى والقتلى، ويسوقه “أعداء الربيع” باعتباره درسا وعبرة لطالبى الحرية، وتحذيرا من كابوس “اللادولة”، وسيناريو الرعب أو الفوضى.
كما ترصد إحدى مقالات الملف المبنية على بحث ميداني شمل لاجئات سوريات وعراقيات، مدى ما يعانونه من ويلات العنف من الأنظمة من ناحية، ومن الجماعات المسلحة المنفلتة من ناحية أخرى.
فيما تسلط مقالات أخرى الضوء على ويلات طريق الهروب و”اللجوء” عبر المتوسط، والذى أصبح أكثر البحار “فتكا” باللاجئين والمهاجرين غير الشرعيين.
وأخيرا، فإن من يتمكنون من الهروب من ويلات أوطانهم، يصادفون أوضاعا قانونية شائكة فى بعض دول الجوار المضيفة ، أو الدول المستقبلة فى أوروبا، والتي ترصد مقالات الملف تصاعد نزعات اليمين العنصرى فيها، فضلا عن بعض حالات الاعتداءات المباشرة على اللاجئين والمهاجرين.
 

قراءة 3644 مرات

مجتمع.

الفيديوهات


Strict Standards: Only variables should be assigned by reference in /home/fep1428/public_html/modules/mod_media_item/helper.php on line 29

Strict Standards: Only variables should be assigned by reference in /home/fep1428/public_html/modules/mod_media_item/helper.php on line 52

نافذة الصحافة

كاريكاتير