.
الأربعاء, 01 شباط/فبراير 2017 15:55

أمين لجنة الإعلام بحزب المصريين الأحرار في حوار خاص لـ"بوابة البرلمان": "ساويرس" يتعامل مع الدولة والنظام كأنهم "الاحتلال البريطاني"

قال نصر القفاص، عضو المكتب السياسي، وأمين لجنة الإعلام بحزب "المصريين الأحرار": إن المهندس نجيب ساويرس، مؤسس الحزب، أرسل أول أمس، مندوبًا عنه إلى الحزب لتجديد عضويته، ودفع الاشتراك، وهو ما تم بالفعل؛ مضيفًا أن "ساويرس" لم يتخذ إجراءات قانونية ضد الحزب، لكنه يحرك أنصاره للهجوم على الحزب، وتشويه صورته أمام الرأي العام.

وأضاف القفاص، في حواره مع "بوابة البرلمان"، أن "ساويرس" طلب من الدكتور عصام خليل، إقالة علاء عابد، رئيس الهيئة البرلمانية للحزب، لهجومه على الإعلامي إبراهيم عيسى، بعد إهانته للمجلس، مشيرًا إلى أنه يريد أن يجعل الحزب معارضًا للنظام والدولة، بينما يتقرب هو للنظام في الخفاء، وأنه يتعامل مع الدولة والنظام على أنهم الاحتلال البريطاني، ويجب مقاومتهم في كل شيء، وهو ما يرفضه الحزب ورئيسه ونوابه.

أمين لجنة الإعلام

وإلى نص الحوار:

* هل بالفعل جدد المهندس نجيب ساويرس عضويته في الحزب؟

** نعم.. أرسل مندوبًا عنه للحزب، لتجديد عضويته، ودفع الاشتراك، وبالفعل تم التجديد له، واستلم الكارينه الخاص به.

* ولماذا رفض الحزب تجديد عضوية 37 عضوًا من الهيئة العليا؟

** العدد غير دقيق؛ فمن تم رفض تجديد عضويتهم 18 عضوًا فقط، 16 منهم أعضاء بالهيئة العليا، وذلك بسبب إحالتهم للتحقيق أمام لجنة الانضباط، لمطالبتهم باستقالة رئيس الحزب، الدكتور عصام خليل، وإصدارهم بيانات ضد الحزب ورئيسه، وهو ما يخالف اللائحة الداخلية.

* وما سبب الخلاف الواقع بين الحزب برئاسة خليل، وساويرس ومجلس الأمناء؟

** باختصار، "ساويرس" يريد أن يكون الحزب معارضًا للنظام على طول الخط، وتفاقمت الأزمة بسبب مطالبته بإقالة علاء عابد، رئيس الهيئة البرلمانية للحزب، لهجومه على الإعلامي إبراهيم عيسى، بعد إهانته للمجلس ورئيسه، فهو يتعامل مع الدولة والنظام كأنهم أعداء، أو كأنهم الاحتلال البريطاني، وهو ما يرفضه الحزب، والغريب في الأمر أنه دائم التقرب إلى السلطة والنظام، لكنه يحرص على فعل ذلك في السر، وفي العلن فهو يلعب دور المعارضة.

* وهل هذه الخلافات موجودة منذ قيام الحزب؟

** الخلافات بدأت منذ أكثر من عامين، وبالتحديد منذ بداية عمل البرلمان، لكنها لم تصل لهذا الحد، غير أنها تفاقمت في الفترة الأخيرة بسبب أزمة إبراهيم عيسى، ومهاجمة ساويرس للحزب ورئيسه بسبب موقفهم الرافض لموقف عيسى.

* وهل تسلم الحزب أي إخطار من لجنة شئون الأحزاب؟

** لم تصلنا حتى الآن أي إشارة أو إنذار، أو أي شيء يدل على أن أحدًا رفع قضية على الحزب، بسبب القرارات الأخيرة، فـ"ساويرس" ومجموعته لم يتخذوا أي إجراءات قانونية ضد الحزب، لأنهم لا يملكون شيئًا يعترضون عليه، فمنذ أكثر من شهرين وهم يقولون إنهم يتخذون الإجراءات القانونية ضد الحزب، لكن للآن لم يصلنا شيء، يبدو أنهم يقدمون البلاغات لوسائل الإعلام والصحف، وكل ما فعلوه أنهم حرروا 9 محاضر إثبات حالة، ضد الجمعية العمومية الأخيرة للحزب، لكنهم لم يرفعوا قضية، لأنهم يعلمون جيدًا أننا لم نخالف اللائحة.

* ومتى سيتم افتتاح المقر الجديد للحزب؟

** نهاية الأسبوع المقبل، لكن الحزب ينسق الآن، حتى لا يكون يوم افتتاح المقر الجديد، في أيام مباريات المنتخب الوطني لكرة القدم، في البطولة الأفريقية المقامة حاليًا في الجابون، وهذا هو سبب التأخير.

 

رابط الحوار: http://www.albawabhnews.com/2351295

قراءة 2860 مرات آخر تعديل على الأربعاء, 01 شباط/فبراير 2017 15:59