.
الإثنين, 20 شباط/فبراير 2017 15:03

"المصريين الأحرار" يضع ساويرس فى "مأزق": إذا حضر التحقيق اعترف بما يرفضه.. ولو غاب يتم فصله

تتصاعد أزمة الخلافات والصراعات الداخلية لحزب المصريين الأحرار يوما بعد يوم، فمن المقرر أن يمثل رجل الأعمال نجيب ساويرس، مؤسس حزب المصريين الأحرار وعضو مجلس الأمناء - الذى تم إلغاؤه خلال المؤتمر العام الأخير للحزب- أمام لجنة الانضباط الحزبي مساء اليوم الإثنين للتحقيق معه في الاتهامات التى وجهها له الحزب.

وقال نصر القفاص، أمين الإعلام لحزب المصريين الأحرار فى تصريح لـ"بوابة الأهرام" إن الاتهامات التى وجهها الحزب لساويرس وتمت إحالته إلى لجنة الانضباط الحزبي بموجبها هى : الخروج عن اللائحة والنظام الأساسي للحزب والتشهير به خلال مؤتمر صحفى وإنشاء كيان موازى يستغل اسم الحزب دون موافقة الحزب على ذلك.

وأوضح القفاص أن ساويرس سيخضع لنفس الإجراءات التى طبقت على عدد من الأعضاء الذين تمت إحالتهم إلى لجنة الانضباط من قبل ومثل بعضهم أمام اللجنة.

وأكد أنه فى حالة غياب المهندس نجيب ساويرس عن حضور التحقيق اليوم أمام اللجنة فلن يكون أمام اللجنة سوى التوصية بفصله من الحزب، مضيفا " إذا غاب عن التحقيق سيتم فصله كما حدث مع غيره من الأعضاء الذين اتخذوا موقفا مماثلا، فساويرس أصبح مجرد عضو عادى بعد إلغاء مجلس الأمناء، وإذا غاب عن التحقيق اليوم وقررت لجنة الانضباط تبنى تلك التوصية فمن المتوقع أن يصدر قرار فصله من الحزب بنهاية الأسبوع الحالى"، بحسب قوله.

وأضاف: "ساويرس فى موقف صعب فلو حضر التحقيق اليوم سيحضر وفقا للائحة الجديدة بما سيعنى اعترافه بها على الرغم من خروجه فى مؤتمره الصحفى علناً ليزعم أنها غير قانونية، وهناك أعضاء كانوا قد تبنوا نفس الموقف ولم يدركوا أنه بحضورهم للتحقيق والتوقيع على محضر التحقيق فإنهم بذلك اعترفوا باللائحة وبلجنة الانضباط، أما إذا قرر ساويرس عدم حضور التحقيق فلن يكون أمامنا سوى فصله".

وشدد القفاص على أن التحقيق يتم بشفافية كاملة دون تدخل من رئيس الحزب.

وجدد نصر القفاص، أمين الإعلام لحزب المصريين الأحرار، تأكيده أن الإجراءات التى تمت بانعقاد المؤتمر العام الأخير فى 30 ديسمبر الماضى وما تمخض عنه من قرارات قانونية 100% وتتوافق مع اللائحة.

وأضاف فى تصريح لـ"بوابة الأهرام" أن ما وصفها بمزاعم مجلس الأمناء الذى تم إلغاؤه حول ضرورة عرض اللائحة عليهم بعد تعديلها أمر غير صحيح، موضحاُ أن اللائحة تنص على موافقة المجلس على تعديلات اللائحة ثم عرضها على المؤتمر العام للتصويت عليها دون حاجة لإعادة عرضها على مجلس الأمناء مرة أخرى.

وأشار القفاص إلى أن الحزب تصرف وفقا لنص اللائحة، مضيفا أنه لو كان رئيس الحزب استجاب لدعوات مجلس الأمناء بتأجيل المؤتمر العام كان الحزب سيتعرض لخطر التجميد، على حد قوله.

وأوضح عضو المكتب السياسي قائلا: "كان لابد من التصويت على اللائحة المعدلة قبل نهاية العام وإلا تعرض الحزب للتجميد، وما حدث من بيانات ومطالبات لمجلس الأمناء بتأجيل المؤتمر العام بعد الدعوة له استفز الأعضاء فجمعوا توقيعات لمناقشة والتصويت على إلغائه، ولو كان رئيس الحزب استجاب لهم وأجل المؤتمر ولم يتم عرض اللائحة وقام بعدها بأى إجراء داخلى كان المجلس سيطعن عليه وسيكون لديهم الحق فى ذلك، وهذا كان سيؤدى للحزب بعدم الاستقرار ومواجهة خطر التجميد".

أكد أمين الإعلام بـ"المصريين الأحرار" أن "تهديدات" مجلس الأمناء باللجوء للقضاء ليس لها قيمة بالنسبة للحزب، مضيفا "ما يسمى مجلس الأمناء الذى تم إلغاؤه لا يملك أى مستندات يمكنها أن تشكك بشرعية المؤتمر وما خرج به من قرارات ليلجأ بها للقضاء ولكنهم ينتظرون قرار لجنة شئون الأحزاب الذى سيصدر لصالح إدارة الحزب حتى يختصمون اللجنة أمام القضاء وليس الحزب".

وأضاف "دور لجنة شئون الأحزاب رقابي على أداء الأحزاب ولا تتدخل اللجنة فى عمل الأحزاب، وهى لن ترد أو تتخذ أى موقف إذا ما وجدت أن الاجراءات التى يقوم بها الحزب سليمة وقانونية ومطابقة للائحة، فالحزب لم يرتكب أى مخالفة لذا لم تقم اللجنة بالتواصل معنا أو الاستجابة للشكوى المقدمة ضدنا".

وشدد عضو المكتب السياسي وأمين الأحزاب على أن الانتخابات الداخلية التى سيتم إجراؤها نهاية مارس المقبل ستتم وفقا للائحة الجديدة المعدلة، وأن مجلس الأمناء لا يملك شيئا يمكنه تعطيل مسيرة الحزب.

 

نشر في موقع "بوابة الأهرام" بتاريخ 20 فبراير 2017

http://gate.ahram.org.eg/News/1393886.aspx

 

قراءة 1854 مرات آخر تعديل على الإثنين, 20 شباط/فبراير 2017 23:08

مجتمع.

الفيديوهات


Strict Standards: Only variables should be assigned by reference in /home/fep1428/public_html/modules/mod_media_item/helper.php on line 29

Strict Standards: Only variables should be assigned by reference in /home/fep1428/public_html/modules/mod_media_item/helper.php on line 52

نافذة الصحافة

كاريكاتير