.

• التكاتك تفسد التعليم والأخلاق وانتشارها يعزز وجود الجريمة
• المرور يعمل بلا نظام.. وبعض الجهات الحكومية تسرف فى شراء السيارات
• نتابع ونراقب عمل قطاعات النقل.. ما أنجزناه فى حل أزمة صيادى دمياط لم يحلم به أى مواطن
• نبحث وضع نظام جديد للمرور يكفل تطوير عملية التراخيص وضبط الطرق

نظم حزب المصريين حفل إفطاره السنوى بفندق الماسة بمدينة نصر، واستقبل الدكتور عصام خليل والنائب علاء عابد رئيس الكتلة البرلمانية للحزب ضيوف الحفل، الذين جاء على رأسهم رئيس مجلس النواب على عبد العال، ووزير التخطيط أشرف العربى، ووكيلى البرلمان سليمان وهدان والسيد الشريف، وعماد الدين حسين رئيس تحرير جريدة الشروق والإعلامى أحمد موسى واللواء محمد الغباشى المتحدث باسم حزب حماة وطن.

وحضر من نواب الحزب اللواء سلامة الجوهرى نائب رئيس الهيئة البرلمانية والنائب طارق رضوان واللواء حاتم بشات رئيس لجنة الشئون الأفريقية وهشام الشعينى رئيس لجنة الزراعة والنائب عاطف مخاليف ومحمد الكومى.

ورحب الدكتور عصام خليل، رئيس حزب المصريين الأحرار، بكل الحاضرين فى إفطار الحزب، اليوم الثلاثاء، موجها الشكر لجميع الحاضرين، وعلى رأسهم الدكتور على عبد العال، ووكيلى المجلس، والوزراء، والنواب، مؤكدا أن الرئيس عبد الفتاح السيسى والمؤسسة العسكرية أنقذوا مصر من مواجهة مصير مظلم.

وقال عصام خليل: يفصلنا يومان فقط عن الذكرى الثالثة لثورة 30 يونيو، أكبر ثورة شهدتها مصر، مؤكدا أن كل الموجودين فى القاعة قاموا بدور فى هذه الثورة.

وأكد رئيس حزب المصريين الأحرار إننا جميعا هدفنا الحفاظ على هذه البلد، لأنه فى حالة مواجهة هذه البلد أى مشكلة سنكون خاسرين، مشيرا إلى أن الحزب يسعى للمساهمة فى تقدم البلد فى ظل القيادة السياسية الحكيمة.

من جانبه، قال الدكتور على عبد العال رئيس مجلس النواب، إنه تجمعه علاقة طبية بنواب حزب المصريين الأحرار، ومن ضمنهم علاء عابد رئيس الهيئة البرلمانية للحزب، وطارق رضوان، واللواء حاتم باشات، والدكتور أيمن لأبو العلا.

وأوضح رئيس مجلس النواب، خلال كلمته فى حفل إفطار حزب المصريين الأحرار، أن حزب المصريين الأحرار مثال للانضباط والحضور الدائم للجلسات، ونتمنى أن يكون هذا البلد قويا تحت إدارة الرئيس عبد الفتاح السيسى، مشيرا إلى أن حزب المصريين الأحرار يعارض ليس للمعارضة، وإنما لأجل الإصلاح والتطوير، ودائما ما يقف مؤيدا للمجلس فى كل القضايا المصيرية، ولكن ذلك لا يمنع من مهاجمته وتقويمه للحكومة.

ولفت إلى أن مجلس النواب الحالى هو أكثر مجلس فى تاريخ مصر به قاعدة كبيرة للاختلاف، وانا أدير أكبر اختلاف برلمانى على مستوى العالم.

وأضاف الدكتور على عبد العال: "المقارنات التى تجرى بين هذا المجلس والمجالس الأخرى أعطونى المجلس اللى قبل كده، وأنا استطيع أن أديره بكل سهولة، وانما المجلس الحالى يجعلنى أدير 596 حزبا سياسيا"، مؤكدا أنه لم يدخل أى جلسة متوقعا فيها نتيجة التصويت، مشددا أن هذا المجلس وطنى بامتياز وجاء بانتخابات حرة ونزيهة. وبين أن البرلمان السابق كان به شخص واحد فقط يوجه الجلسة كلها، وقال مازحا: أتمنى استنساخ مثل ذلك النائب ورد عليه بعض النواب فى القاعة "لا يا دكتور على".
-------------------

نقلا عن موقع انفراد

نظم حزب المصريين الأحرار حفل إفطار رمضانيًا، أمس الثلاثاء، بأحد فنادق مدينة نصر، بحضور الدكتور عصام خليل رئيس الحزب، والدكتور علي عبد العال رئيس مجلس النواب، ومحمود الشريف، وسليمان وهدان، وكيلي المجلس. كما شارك فى الافطار الإعلامى أحمد صبرى رئيس تحرير موقع صدى البلد و الاعلامى أحمد موسى مقدم برنامج "على مسئوليتى "

أقام حزب المصريين الأحرار حفل إفطار رمضانى أمس الثلاثاء، بأحد الفنادق بمدينة نصر، بحضور الدكتور عصام خليل رئيس الحزب، والدكتور على عبد العال رئيس مجلس النواب، والسيد محمود الشريف وسليمان وهدان وكيلا المجلس.

شارك عدد من قيادات حزب المصريين الأحرار، سحورًا رمضانيا، بمنطقة خلوصي بشبرا مصر، وسط حضور عدد من الأهالي وأبناء المنطقة.

استكمل معكم اليوم مقال الأسبوع الماضي والذي شجعني علي كتابته هو تجربتي في عالم الاتصالات عندما عرض عليّ الاستثمار في مشروع لشركة موتورولا اسمه ايريديوم ويتلخص في أن يكون لدي العميل هاتف جوال يعمل في جميع أنحاء العالم بنفس الرقم عن طريق إطلاق عدد كبير من الأقمار الصناعية في الفضاء الخارجي بتكلفة ٢٨ مليار دولار.. ولم أقتنع وقتها بالفكرة وقد أثبتت لي الأيام أني كنت علي حق فلقد توصل أحد العاملين في مجال البرمجيات إلي اختراع سوفتوير يؤدي نفس الغرض

بقلم/ نصر القفاص

كان الأستاذ “على أمين” يكتب أخبار الغد, إستنادا إلى مصادر أو اجتهادا.. ومن منهجه تعلمت أن أشم رائحة الأخبار!! وفى ضوء ذلك يمكننى القول أن الدكتور “على عبد العال” رئيس مجلس النواب لن يستطيع أن يستكمل فترته الرئاسية للبرلمان وفق الدستور, فى إطار آدائه الذى حكم عليه بأنه.. راحل.. راحل!!

بقلم / صلاح منتصر
من بين رسائل القراء التى تلقيتها مؤخرا رسالة توقفت أمامها يعمل صاحبها فى وزارة الأوقاف بدرجة مدير عام وسنه حاليا 55 سنة ومرتبه كاملا بالحوافز 2100 جنيه ويسكن هو وزوجته وابن طالب بالهندسة وابنة طالبة فى الصيدلة فى شقة إيجار جديد 700 جنيه شهريا .

بقلم/ نجيب ساويرس

على الحكومة أن تعترف بأنها تواجه صعوبات كبيرة في محاولات بيع شركاتها
بصراحة انزعجت جدا من تصريح السيد رئيس الوزراء يوم الاربعاء 27 ابريل خلال لقائه بمناسبة عيد العمال مع أعضاء مجلس إدارة الاتحاد العام لنقابات عمال مصر ورؤساء النقابات العامة بحضور وزير القوي العاملة ورئيس الاتحاد العام لنقابات عمال مصر. فقد استهل حديثه بالتأكيد علي أنه» لا عودة للخصخصة «وأن توجه الحكومة هو إعادة الهيكلة والتطوير لشركات ومصانع قطاع الأعمال العام والقطاع العام، وعلاج مشكلاتهما علي أن تكون الإدارة بشكل مختلف عما سبق».

بقلم/ نصر القفاص

كان الأستاذ “على أمين” يكتب أخبار الغد, إستنادا إلى مصادر أو اجتهادا.. ومن منهجه تعلمت أن أشم رائحة الأخبار!! وفى ضوء ذلك يمكننى القول أن الدكتور “على عبد العال” رئيس مجلس النواب لن يستطيع أن يستكمل فترته الرئاسية للبرلمان وفق الدستور, فى إطار آدائه الذى حكم عليه بأنه.. راحل.. راحل!!

بقلم / صلاح منتصر

فى زمن مضى كان إثبات حضور الأعضاء فى مجلسى البرلمان (الشعب والشوري) يتم عن طريق دفتر يوقع فيه الأعضاء، ونتيجة هذا الدفتر كان جميع الأعضاء فى المجلسين يحضرون جميع الجلسات، باستثناء المغضوب عليهم أو المشاكسين أو النوعية النادرة كما حدث مع عضو تغيب واكتشف أن هناك من وقع له فى دفتر الحضور، واحتسبت له مكافأة حضور الجلسة فثار وانفعل وطلب التحقيق فى كيف يكون غائبا وحاضرا فى الوقت نفسه. ومن يومها تم استبعاده من الحضور إذا كان غائبا مما جعله فيما بعد يبدى ندمه لأنه أخطأ واشتكي!

بقلم/ نجيب ساويرس

كالعادة لم يخل الأمر من أن تكون للركاب نوادرهم المضحكة لتلطيف الجو وتغيير «الموود» بعد مقال الأسبوع الماضي، اتناول في مقال اليوم ميزة خص الله بها المصريين وهي خفة الدم والروح. فالشعب المصري معروف عنه أنه ابن نكتة بل هو ابو النكتة.. فعنده ملكة الاستهزاء بأصعب الظروف التي يمر بها والسخرية من كل شئ.. ومن كل شخص حتي الرؤساء لم يسلموا أيضا من نكات وقفشات المصريين.