السبت 05 اغسطس 2017 - 12:47

رئيس «المصريين الأحرار»: اللى اتعمل فى 3 سنين لم يتحقق فى 60 سنة .. ووضعنا خطة لدعم الرئيس حتى يوم الانتخاب

أكد رئيس حزب المصريين الأحرار، الدكتور عصام خليل، أن حزبه حين يعارض داخل مجلس النواب، يعارض بموضوعية، وحين يؤيد فهو يؤيد عن قناعة، مشيرا إلى أنه راض عن أداء الهيئة البرلمانية للحزب وجرأتها.
وأشار خليل فى حواره لـ«الشروق»، إلى أن الحزب سيدعم الرئيس فى جميع المحافظات من خلال توعية المواطنين بـ«المخاطر والمخططات التى تحيط بمصر لتفتيت المجتمع وشق صفه وتدمير اقتصاده، وسنثبت ذلك بالوثائق، والأفلام التسجيلية، خاصة وأن ما تم عمله فى مصر فى الـ 3 سنوات الماضية لم يتم عمله فى 60 سنة»، مضيفا: «الإعلام مقصر جدا فى إظهار ما يتم من إنجازات».
وإلى نص الحوار:
• ما تقييمك لأداء الهيئة البرلمانية لحزب المصريين الأحرار فى دور الانعقاد الثانى؟
ــ الهيئة البرلمانية للحزب حققت ما تستهدفه، والنواب قاموا بدورهم، وأشيد بجرأتهم ووقوفهم بوضوح وصراحة؛ لأن دور الانعقاد الثانى كان فيه كثير من مشروعات القوانين التى تم إقرارها وكانت تحتاج إلى جرأة وكان عليها لغط كبير فى الشارع نتيجة للتسويق الإعلامى المضادة لهذه القوانين، ووقفوا بمنتهى الجراءة وحكموا صوت الضمير، وسعيد بأدائهم كجهة رقابية وتشريعية، بجانب الدور الخدمى فى ظل غياب المحليات، وراضٍ عن أداء الهيئة، وسنفاجأ بأداء مغاير ومتميز فى دور الانعقاد الثالث.
• هل هناك قوانين خاصة بتخفيف العبء عن المواطن البسيط؟
ــ الدولة تقوم بدور كبير فى هذا الأمر، وما نقوم به للنهوض بقطاع الأعمال هو الذى سيعطى تأثيرا سريعا فى تخفيف العبء على المواطن، ولتحقيق ذلك لابد من تقليل معدلات التضخم وزيادة موارد الدولة، وسنركز على قوانين تشجيع التصنيع الزراعى وصناعة الملابس.
الدولة تقوم بدورها وزيادة فى محاولة التخفيف عن المواطن البسيط، لكن الموازنة العامة معروفة، من حيث حجم الدخل وحجم الإنفاق، ودورى من خلال بعض القوانين هو تزويد الدخل، حتى يمكن الصرف على المواطن البسيط، خاصة بعد الإجراءات الاقتصادية الضرورية التى حدثت، وتحويل الدعم العينى إلى نقدى حتى يصل إلى مستحقيه.
• تقييمك لأداء ائتلاف دعم مصر؟
ــ يتحسن، وأداؤه بدور الانعقاد الثانى أفضل بكثير من دور الأول، لأن الائتلاف عندما بدأ لم يكن مبنيا على أيدلوجيا ثابتة فى المرحلة الأولى، وأرى أنه تنظيميا أصبح أفضل، وسيكون أفضل فى دور الانعقاد الثالث.
• لكن البعض يرى أنه يدعم الحكومة فى جميع مواقفها تحت القبة؟
ــ هناك مواقف كثيرة وعدد كبير من نواب الائتلاف كانوا ضد قوانين قدمتها الحكومة، وهناك أشخاص يقولون علينا نفس الكلام، لكن نحن نؤدى دورنا البرلمانى كما ينبغى وحينما نجد أمرا يحتاج إلى تعديل من وجهة نظرنا نقدم الحلول، والجديد أن الحكومة أصبحت تستمع لنا، والوزير المنوط به أمر ما يتناقش معنا فى العيوب والمميزات التى قدمها حول قضية معينة، ونطرح الآراء ونتعاون مع بعض، و«فزاعة» أن حزب ما أو ائتلاف ما مع أو ضد الدولة «يا ريت نبطل هذه المفاهيم القديمة»، نحن حين نعارض نعارض بموضوعية، وحين نؤيد نؤيد عن قناعة، فجميع المشروعات القتصادية كنا مؤيدين لها، لأنها كانت موجودة فى البرنامج الاقتصادى للحزب منذ تأسيسه.
• وما رأيك فى أداء تكتل 25 ــ 30 خلال دور الانعقاد الماضى؟
ــ تكتل «25 – 30» يعترض لمجرد الاعتراض والشو إعلامى، وحتى يقال إنهم كتلة المعارضة داخل البرلمان؛ لأنه معارض على طول الخط، فهذه المجموعة تجمعهم أيديولوجية الاعتراض، لم أراهم مرة «موافقين على حاجة»، يعترض لمجرد الاعتراض حتى يظهر أنه الصوت العالى داخل البرلمان، ويعترض بطريقة ليس فيها مهنية برلمانية، من حقك تعارضنى لكن عندما أتحدث لا تصادر على رأيى.
• هل سيكون هناك تغيير فى خريطة اللجان النوعية بالنسبة للمصريين الأحرار؟
ــ بالتأكيد، كل الموجودين فى رئاسة لجان البرلمان النوعية، ووكالتها مستمرون بدور الانعقاد الثالث أيضا؛ لأن أداءهم كان رائعا، وسندفع بآخرين للمنافسة على رئاسة ووكالة لجان أخرى.
• البعض يتحدث عن ضرورة إجراء تغيير للحكومة نظرا للأوضاع الاقتصادية الحالية؟
ــ من يتحدث عن تغيير الحكومة يقول لنا البديل، فعدم الاستقرار أسوأ شىء، والحديث عن تغيير الحكومة أصبح تقليدا، وعدد من الوزراء بدأ مجهودهم يظهر، لابد من الاستقرار السياسى وبعدين ممكن نحاسبه آخر السنة ونرى ماذا قدم، والحزب يتابع أداء الوزراء بشكل مستمر، ونلتقى بهم ونتناقش معهم، والحديث عن التغيير دائما ليس فى صالح الحكومة، ويجب أن نعطيها فرصة حتى تعمل.
• أعلنتم أخيرا دعمكم للرئيس السيسى، ما هى خطواتكم لدعمه لفترة رئاسية ثانية على أرض الواقع؟
ــ الحزب وضع خطة لدعم الرئيس السيسى من الآن حتى يوم الانتخاب، وبدأنا بالحفلة التى نظمها الحزب للإعلان عن دعمه للرئيس، وستقوم مقرات الحزب بالمحافظات المختلفة بالعمل على توعية الناس وتوضيح أن ما نمر به شىء مؤقت، وسنوضح للناس أن الإجراءات التى تمت كان لابد منها، وأنها فترة ألم سنتعافى منها بعد ذلك، والشق الاقتصادى بدعم الاقتصاد المنزلى، لأن عندنا ثقافة استهلاكية ينبغى ترشيدها، وشغالين على توعية الأسر الصغيرة كيف تكون أسر منتجة، كما سنوعى الناس من المخاطر والمخططات التى تحيط بمصر لتفتيت المجتمع وشق صفه وتدمير اقتصاده، وسنثبت ذلك بالوثائق وليس مجرد كلام، وسنتحدث مع الناس عن الإنجازات التى حدثت فى مصر «اللى إتعمل فى مصر فى ال3 سنوات الماضية ما تعملش فى 60 سنة ماضية»، كما نعد أفلاما تسجيلية حقيقية لحجم الإنجاز، حتى يرى الناس كنا إيه فى العشوائيات وأصبحنا إيه، وتطوير الطرق، الذى يساهم فى عملية التنمية، وكل ذلك سيكون بالوثائق، وللأسف الإعلام مقصر فى إظهار ما يتم من إنجازات، والناس نسيت الكهرباء لما كانت بتقطع، وعلاج فيروس سى، و«ده مش جاى من فراغ».
• هل هناك تنسيق مع أحزاب أخرى لدعم الرئيس؟
ــ نحن بدأنا ونرحب بأى أحزاب أخرى تنسق معنا، أو العمل بمفردها، لأن هذا العمل فى النهاية يصب فى مصلحة الوطن، ولسنا فى صراع.
• هل تتوقع أن تشهد انتخابات الرئاسة فى 2018 منافسة حقيقية؟
ــ لا يمكن توقع أى شىء لأن الانتخابات دائما تعتمد على عناصر المفاجأة، وسيتوقف قوة المنافسة من عدمه على أدائنا، وفى أن نظهر كأحزاب وإعلام الحقيقة الغائبة للناس، والإعلام مقصر فى عدم رصد ما حدث فى مصر وإلى أين تتجه.
• متى يقدم المصريون الأحرار مرشحا للرئاسة ؟
ــ هذا السؤال سابق لأوانه، ونحن نبدأ الآن فى المراحل الأولى من إعداد الكوادر السياسية، وما معنى كلمة رجل دولة، لسه هناك مشوار.
• تتردد أنباء عن ترشح رئيس حزب مصر القوية عبدالمنعم أبو الفتوح للرئاسة، فهل له فرصة؟
ــ أنت فى بلد ديمقراطى فمن يشاء الترشح فليترشح.
• وماذا عن الأزمة مع رجل الأعمال ومؤسس الحزب نجيب ساويرس خاصة بعد الانتخابات الأخيرة التى أجرتها جبهة الأخير؟
ــ هذا الموضوع انتهى تماما ولا وجود له، وكأنك تتحدث عن أمر من أيام الفراعنة.

ـــــــــــــــــــــــــ
نقلا عن صحيفة "الشروق"
فراءة 1220 مرات

Copyright © 2008 - 2017 Al Masreen Al Ahrar. All rights reserved.