.
الأربعاء, 10 أيار 2017 17:40

د.عصام خليل: «بؤرة محمد محمود» وقعت تحت طائلة القانون.. و"لا مرسي راجع.. ولا ساويرس راجع"

 

قال الدكتور عصام خليل، رئيس حزب المصريين الأحرار، إن الحزب قرر عقد مؤتمره الصحفي اليوم لتوضيح الأمور للإعلاميين والصحفيين والرأى العام، ونحن فى الحزب نعتبر ما يحدث من «مسرحية» داخل المجلس المزعوم «مكتب إرشاد ساويرس»، متابعا: «إحنا سكتنا والتزامنا وده كان مقصود لأننا درسنا جيدا تفكير هذه المجموعة.. مجموعة ساويرس وقعت تحت طائلة القانون، ويذكروننا بأفعال الإخوان الذين أقول لهم «لا مرسى راجع، ولا ساويرس راجع».

وأضاف رئيس «المصريين الأحرار» - خلال المؤتمر الذي أقامه حزب «المصريين الأحرار»، لكشف أكاذيب جماعة «ساويرس» وعمليات التزوير في «بؤرة محمد محمود»: «احنا بنتكلم كتير عن الفساد ولكن أحد أخطر أنواع الفساد هو الكذب.. لأن من ينقل الكذب والتضليل يسرق الفكر وهو أخطر ما يمكن أن يتم ارتكابه لسرقة الأوطان.. ونحن كحزب سوف نقف بمنتهى القوة أمام ذلك»، مؤكدا أن ما قامت به جماعة ساويرس هو "فيلم مبنى على الكذب" وسيكون ثمنه غالي جدًا".

وتابع الدكتور عصام خليل: «الله هو الحق والصدق.. الصدق هو أهم صفات الإنسان الذى يحترم نفسه.. ومن يسعى للكذب يسعى إلى عدم احترام نفسه، وأرجوهم المرة الجاية في الفصل الثالث من المسرحية ينقى كومبارس أفضل إلى حد ما».

ووجه د.عصام كلمة لشباب الصحفيين والإعلاميين طالبهم فيها بتحري الدقة والأمانة فيما يتم نشره عن الأوضاع في مصر، مضيفا: «أنا لسة جاي من برة وانتهز الفرصة لوجود شباب الصحفيين.. أنا قابلت شباب مصريين كثيرون في الخارج وهم منزعجون جدا وسألوني: هل فعلا في مشروعات وإنجازات تتم في مصر ولا لا؟.. فقلت: بالتأكيد.. قالوا: الإعلام لا يوجه لنا السلبيات فقط، وهو ما يؤكد أن كل حرف يتم كتابته في الصحافة المصرية يؤثر بشكل مباشر على صورة مصر وخاصة في الخارج»، مؤكدا أن الكلمة مسؤولية وأمانة.

قراءة 104 مرات