.
الأربعاء, 10 أيار 2017 20:59

نصر القفاص يكشف بالمستندات فضائح الانتخابات الوهمية لـ "بؤرة محمد محمود" وجماعة ساويرس

القفاص: أشخاص استقالوا من الحزب وانضموا لأحزاب أخرى ترشحوا وفازوا في مسرحية انتخابات محمد محمود

الأمين العام لـ"المصريين الأحرار": في مسرحية محمد محمود "حضر الطعام وغاب الناخبون"

كشف الإعلامي نصر القفاص الأمين العام لحزب المصريين الأحرار الممارسات والمخالفات التي ارتكبتها "بؤرة محمد محمود"، وجماعة نجيب ساويرس، عضو الحزب المفصول، خلال المسرحية الهزلية التي أسموها "انتخابات"، وأفرزت رئيس حزب صدرت بحقه أحكام قضائية في جريمة مخلة بالشرف، وهي اصدار شيكات بدون رصيد، وأعضاء هيئة عليا في "بؤرة محمد محمود" هم أعضاء في أحزاب أخرى، ومستقيلين من قبل حزب "المصريين الأحرار".

وقال القفاص خلال كلمته -خلال المؤتمر الذي أقامه حزب المصريين الأحرار، لكشف أكاذيب جماعة «ساويرس» وعمليات التزوير في «بؤرة محمد محمود»- أنه باعتباره "مذيع فاشل" على حد تعبير "ساويرس" أنه يحب الحديث بالمعلومات قائلا "أي حد مبتدئ في مهنة الصحافة يعرف إن أنا اسمي نصر القفاص وأمارس مهنة الصحافة من 41 سنة، وظهوري على الشاشة لتقديم البرامج جاء في مرحلة متأخرة من عمري، بعد مشوار طويل جدا في مهنة الصحافة في كبرى المؤسسات المصرية والعربية، لكن لما يبيكون فيه واحد مهندس مش مركز في الوطن ومعندوش فكرة به بيأخذ عنوان بيفكر إن دمه خفيف فيقولك "مذيع فاشل"، وعايز أقوله "إنت راجل أعمال فاشل".

وتابع القفاص خلال كلمته "نجيب ساويرس بيقدم نفسه على إنه رجل أعمال، وأنا نفسي نسأل أنفسنا ما هي الأعمال التي بناها على أرض مصر؟، ولو جينا نراجع رجال الأعمال الحقيقيين في هذا الوطن، زي طلعت حرب حنلاقي حتى دلوقتي يفط "طلعت حرب راجع"، رغم إن طلعت حرب مات من سنوات طويلة وباقي تماثيله وسيرته وإنجازاته عند كل المصريين بل في المنطقة العربية، لإنه أسس عشرات الشركات منها شركات مستحضرات طبية وبنك مصر ومصر للطيران والغزل والنسيج وغيرها، لكن أما يبقى فيه واحد عنده فائض ثروة وفائض وقت فبيمارس العبث والتهريج على هذا النحو فبنقوله "اللي بيته من قزاز ميحدفش الناس بالطوب".

وأضاف القفاص أن النائب علاء عابد رئيس الهيئة البرلمانية لحزب المصريين الأحرار ذكر في أحد بياناته كلمة "التخابر" فإذا بنجيب ساويرس يذهب للبرلمان سريعا ومنفعلا، طالبا رفع الحصانة عن النائب علاء عابد، والبرلمان رفض الاستجابة لأنه "اتهام كيدي" وانتهت المسألة، فإذا بمقال عنوانه "أبراج ساويرس للجاسوسية" بتفاصيل عن قضية معلومة، تم النشر فيها في كافة الصحف، وتم التحقيق فيها أمام نيابة أمن الدولة العليا، وصدرت فيها أحكام بالحبس لخمسة من الجواسيس، أحدهم هارب الأن خارج مصر، ثم صدر من شهرين حكم المحكمة الاقتصادية العليا بـ 49 مليون كغرامة، وهو "برج العوجة" الذي سمح بتمرير مكالمات لدولة إسرائيل عشية ثورة 25 يناير 2011 ولمدة 40 يوما، وتساءل القفاص "هل نجيب أقام دعوى ضد كاتبة المقال الأستاذة ايمان امبابي؟.. لا طبعا، لأنه يحوي معلومات عن تلك القضية".

وتابع القفاص أن الدكتورعصام خليل رئيس الحزب قال أن هناك "مسرحية" أو "فيلم"، لأننا نتفرج على نجيب وهو بيقدم لنا "فيلم الجزيرة 3"، ولسان حاله يقول "أنا الحكومة"، على غرار الفيلم، وأن قانونه هو النافذ وليس قانون هذا البلد ولا قانون لجنة شئون الأحزاب ولا قانون تنظيم الأحزاب المصرية، بل قانون "أنا الحكومة"، فهو "يعمل هيئة عليا، ويبني حزبا، ويحاول أن يهدم حزبا على طريقته في ممارسة العبث منذ ظهوره على مسرح الحياة العامة".

وأضاف القفاص أن ساويرس دائما يتحدث عن الإعلام منتقدا إياه واقتصادياته، وهو صاحب أفشل مشروعات إعلامية في تاريخ مصر، ينفق فيها أموال بالملايين، ولا تحقق أي مكاسب مالية، ثم يتحدث عن ماسبيرو، دونما دراية بتاريخ ماسبيرو، وكيف تم التأمر على ماسبيرو، منه ومن أمثاله، وبالتالي فهو يمضي في هدم كل هذه المؤسسات بالعبث فيها بدعوى الاستثمار فيها.

وتابع الأمين العام لحزب المصريين الأحرار قائلا "نجيب لما بيتكلم بيقول الليبرالية، وكما لو كنا لا نعرف الليبرالية، نحن دولة عريقة مارسنا الليبرالية منذ عام 1919 فلدينا أقدم حزب في المنطقة بل في العالم وهو "حزب الوفد"، ثم بعده عشرات الأحزاب حتى شهدت انشقاقات فيها، لكن هذه الأحزاب لم يحدث بداخلها ولا من مؤسسيها ما نشاهدة اليوم من ساويرس".

وأضاف القفاص "لو كان مؤسس شركة ساعتها يقدر يرفدنا كلنا، لكننا بصدد حزب، ولدينا أكبر كتلة برلمانية نفخر بيها، وبكل نوابها، وساويرس حاول معهم بكل ما يملك من ثروته ولم ينضم منهم أحد له، ولهذا يحاول التشكيك فيهم".

وكشف القفاص عن حجم التزوير والتدليس في "بؤرة محمد محمود"، قائلا "من قدموهم هناك باعتبارهم مرشحين وناجحين في الهيئة العليا في مسرحيتهم الوهمية، ليس لهم أي علاقة بالحزب، بل أن بعضهم كما سنوضح هم أعضاء في أحزاب أخرى بعد أن استقالوا من الحزب، وأولهم عبد الناصر يوسف مؤمن وهو عضو في الهيئة العليا في مسرحة محمد محمود، حيث أنه عضو في حزب المحافظين وكان أمين حزب المحافظين في أسيوط، ونعرض صورته مع قادة حزب المحافظين، والآن نراه عضوا للهيئة العليا لوكر محمد محمود أو جماعة ساويرس.".

وأوضح القفاص أن ثاني الشخصيات هو عادل صديق والذي تقدم باستقالته من "المصريين الأحرار" ودخل عدة أحزاب، ومن داخل صفحته على "فيسبوك" يتكلم عن انضمامه لحزب حب مصر ثم حزب الغد، مستنكرا ما قاله من نصبوه رئيسا لهم وهو يقول "سماسرة السياسة"، متسائلا "مش عارف دول نسميهم إيه؟"، مضيفا أن عادل صديق نشر على صفحته يقول أنه تم تنصيبه منسق لجنوب المنيا في المحليات القادمة، وتم اختياره أمين عام مساعد في حزب الغد في أمانة المنيا، ونراه يترشح ويفوز في مسرحية محمد محمود".

واستطرد القفاص قائلا "ما يعني أن  منتخب الأحزاب الصغيرة داخل مصر أصبح بقيادة المدير الفني نجيب ساويرس"، مضيفا أن هناك أسماء أخرى مثل إبراهيم محمد عباس الصياد والذي تقم باستقالته، وأيضا استقالة من وجه للحزب اتهامات كثيرة جدا، وهو بدر أنور حبيب، وأيضا هشام سعيد أبو السعد تقدم باستقالته، مضيفا أن الحزب سينشر عدة نماذج ممن تقدموا باستقالاتهم في وقت سابق، ورأيناهم يترشحوا في مسرحية محمد محمود، ومنهم محسن رشاد، ومصطفى أبو الروس، وكلهم شخصيات تقدموا باستقالتهم، ثم أصبحوا أعضاء ومرشحي الهيئة العيا في بؤرة نجيب ساويرس.

وكشف القفاص عن تفاصيل صحيفة الحالة الجنائية لمحمود العلايلي قائلا "هذه ورقة من وزارة الداخلية، لمن نصبوه رئيسا لتلك الجماعة، والورقة صادرة من قطاع مصلحة الأمن العام، وتحديدا الإدارة العامة للمعلومات والمتابعة، وتتضمن وجود حكم في قضية مخلة بالشرف كلي مستأنف في القضية 8989، والتهمة اصدار شيك بدون رصيد، والعقوبة حبس ثلاث سنوات".

وتابع القفاص "ألا تخجلون؟ "تخابر وجاسوسية وشيكات بدون رصيد ومستقيلين من أحزاب ومتنقلين بين الاحزاب؟..نعرف حجم الإنفاق الذي تم من أجل خوض هذه المعركة الوهمية، وسبق لنجيب ساويرس أن ظهر في أحد من البرامج وقال "علشان أحارب الإخوان عملت جريدة "فيتو" وقلت بعيدة عني علشان تقعد تشتمهم".. وأضاف القفاص: ساويرس يتصور أنه بيكرر نفس اللعبة بنفس الطريقة وبالاستقواء على الدولة، والتشكيك في كل من يختلف معه".

وأضاف القفاص " نجيب ساويرس وطنه الأول والثاني بريطانيا والولايات المتحدة الأمريكية التي يحمل جنسيتهما ونعرف أنه يعيش في فرنسا، وبقول له "متتعاملش مع الوطن بالطريقة دي، ولا تتعالى أو ترفض القانون ثم تحدثنا عن الثأر لأنه خروج عن القانون".

وتابع القفاص "ساويرس لا يستطيع أن يصبح رئيس الحزب لأن أعماله في بلده الأول والثانية أمريكا وبريطانيا ستتوقف، فيلعب من ورا الكواليس، متسائلا "مسمعناش حد بيقولنا حزب صلاح فضل رئيس مجلس الأمناء، ولا حزب "طبيب الأسنان"، مستنكرا افتعال كلمة جبهة مع بعض الجرائد، وقال القفاص "كيف تستخدم هذه الكلمة والدكتور عصام خليل رئيس حزب شرعي ومنتخب باجراءات سليمة وانتخابات واضحة؟".

وأضاف القفاص "ساويرس قال أن لديه الجماهير ومقيد لديه بلسان القاضي 4551 عضوا، قائلا "أي أنك حصلت منهم على الاشتراكات أو أصدرت كارنيهات ليهم، ونسأل: مين اللي هيقولنا إنك أصدرت كارنيها ليهم؟ مفيش ليه لأن "أنا الحكومة"، وبعد ذلك قالوا إن الذين وقعوا في الكشوف 1197 يعني يتجاوز 25% بعد مضى ساعتين، وطبعا بيحضر من حزب الغد والمحافظين ومن ليس لهم علاقة بالأحزاب كما شرحنا وكشفنا لكم، وناس أصدقاؤه وبيتصورا والإعلام يتعامل معاها على أنها انتخابات، وأنها أفرزت رئيس وهيئة عليا وبعدين نفاجئ أن الذين صوتوا 536، طيب الـ 700 الأخرين فين بيتفرجوا على الفيلم؟".

واستطرد القفاص قائلا " الغريب أن نجيب ساويرس كان يتصور أن فعلا سيحضر 4550 ولكن "حضر الأكل وغاب الناخبون"، كان فيه 4550 علبة وجبة موجودة، لكن محضرش غير 536 علشان يتصدر القائمة من حصل على أعلى الأصوات لديه نصف من سقط في الهيئة العيا لحزب المصريين الاحرار".

وأوضح القفاص أن من ضمن من سقطوا في الانتخابات الوهمية في "مسرحية محمد محمود" من نصبه في فترة من الفترات وفرضه على الحزب أمينا عاما وهو أحمد خيري، ولم يستطع النجاح وسط 500، مضيفا أن طبيب الأسنان الذي نصبه رئيسا كان ساقط في أخر انتخابات للمكتب السياسي، ثم أيضا سقط من كان يريد أن ينصبه رئيسا للحزب وهو أحمد عيد، وأيضا  رامي يعقوب أحد القيادات في بؤرة "محمد محمود"، وسقط أيضا النائب هاني نجيب، وهذه هي دي الصورة التي يتحدثوا فيها عن الجماهير التي تحيط به".

وتساءل الأمين العام لحزب "المصريين الأحرار قائلا "محدش بيسأله يقوله فين الـ 700 التانيين؟ فين جبهتك؟ فين جماهيرك؟ حجم انفاقك اللي كان بالملايين دي كلها أنتج هذا العبث، محدش بيسأله.. بييجوا يسألونا احنا، واحنا بنجاوب، واحنا صبرنا طويل ونفسنا أطول، وعندنا 60 نائب من أفضل النواب تحت قبة البرلمان بقيادة النائب علاء عابد".

وأضاف القفاص "كل هذه المعركة الوهمية والتي لا يرد فيها ساويرس على شئ، "سألناه عن الليبرالية العربية التي يتكلم عنها حامل راية أيمن نور فلم يرد، سألناه عن الليبرالية الدولية واحنا حزب ليبرالي متمسكين بليبراليتنا، وبرنامجنا هو نفس البرنامج الذي دخلنا عليه الحزب، وملتزمين به، ونجح عليه كل نواب "المصريين الأحرار" وحصلوا على 2.5 مليون صوت في الانتخابات الأخيرة".

وشدد القفاص على أن لعبة "جبهة ساويرس وجبهة خليل" لعبة لا تنطلي على حزب "المصريين الأحرار"، ومحاولة توظيف الإعلام لا تنطلي على الحزب، الذي يحترم الإعلام الذي يصرخ منه رئيس الدولة، وهذه القضية لا تزعج "المصريين الأحرار"، لأنه حزب حقيقي".

وتابع القفاص قائلا "سهراتنا في رمضان هتكون في كل محافظات مصر، ومع كل قواعدنا، هتكون سهرات رمضانية عن "فيلم الجزيرة 3"، و"أنا الحكومة"، ونجيب ساويرس اللي فارض نفسه على الوطن وعامل دوشة، وبعدين يطلعولنا واحد يقول أصله اتبرع بـ 3 مليون لوزارة الداخلية.. خسئت لما تقول إن وزارة الداخلية كانت مستنية منك 3 مليون ولا 3 مليار، طلعت حرب أعطى لهذا الوطن مئات المليارات، وهناك آلاف من البشر المحترمين أعطوا هذا الوطن، وهناك ألاف من الشباب بيموتوا كل يوم على أرض سيناء وفي شوارع القاهرة دفاعا عن هذا الوطن في الوقت اللي بيكون فيه المهندس نجيب ساويرس بيسعد ببعض الليالي اللي بيعيشها في مصر في الزمالك".

واختتم القفاص حديثه قائلا "في الفترة الجاية صور ساويرس هنبدأ ننشرها له على صحفات "فيسبوك"، وهو أسلوب لم نكن نريد استخدامه، لأنه أسلوب لا يليق بنا، لكن إذا ذهب إلى هذا المستوى في الخصومة فلا يمكن أن نتعامل مع غير الشرفاء بشرف".

قراءة 122 مرات