.
الخميس, 18 أيار 2017 12:13

لقاءات مكثفة لرئيسي حقوق الإنسان والصناعة بالبرلمان مع أعضاء الكونجرس لفضح أكاذيب «الجماعة الإرهابية»

‏‫التقى النائب علاء عابد، رئيس لجنة حقوق الإنسان بمجلس النواب، والنائب أحمد سمير، رئيس لجنة الصناعة بالبرلمان - خلال الزيارة التي يقوم بها رئيسا اللجنتين للولايات المتحدة الأمريكية - السيناتور الأمريكى تود كروز، حيث تم مناقشة أوضاع حقوق الإنسان في مصر، والشرق الأوسط.

وأكد النائب علاء عابد، في تصريحات لوسائل الإعلام الأمريكية، أن الهدف من الزيارة عقد عددًا من اللقاءات، مع قيادات، وأعضاء الكونجرس الأمريكي، وبحث العلاقات «المصرية – الأمريكية»، وتوضيح الحقائق الكاملة حول حقوق الإنسان في مصر، والشرق الأوسط.

وأوضح رئيس لجنة حقوق الإنسان بالبرلمان، لـ«تود كروز»، أن هناك معلومات مغلوطة، وأكاذيب، وافتراءات، ترددها جماعة الإخوان الإرهابية، بأن هناك انتهاكًا لحقوق الإنسان في مصر، مشيرًا إلى أن هذا الكلام لا أساس له من الصحة على أرض الواقع.

وقال النائب علاء عابد - خلال اللقاء - أنه لا يوجد مسجون واحد داخل السجون المصرية إلا من خلال أحكام صادرة من القضاء المصري الشامخ، وأن هناك التزامًا كاملاً بتطبيق أحكام الدستور، والقانون في مصر على الجميع، مؤكدًا أن لجنة حقوق الإنسان بالبرلمان المصري قامت بعددًا من الزيارات للسجون المصرية، والتقت المسجونين، بما فيهم مسجونين من أعضاء تنظيم جماعة الإخوان الإرهابية، والجميع من المسجونين أكدوا لجميع أعضاء لجنة حقوق الإنسان بمختلف اتجاهاتهم، وانتماءاتهم السياسية، والحزبية، أنهم لم يتعرضوا لأي حالات تعذيب، أو أي معاملة سيئة، وأنهم يتمتعون بجميع حقوقهم طبقًا لنصوص الدستور والقانون، مضيفًا أنهم أشادوا بحسن معاملة ضباط، وجنود، وأفراد الشرطة لهم.

وأكد عابد، أن السيناتور الأمريكي «تود كروز»، أشاد بدور مصر بقيادة الرئيس عبد الفتاح السيسي، تجاه جميع القضايا الإقليمية، والدولية، وبدورها الكبير في مكافحة ظاهرة الإرهاب، مشيرًا إلى تأييد أمريكا لمصر، ودعمها في مواجهة الإرهاب مؤكدًا أن كروز لبى دعوته التي وجهها له لزيارة مصر في شهر أغسطس القادم، مؤكدًا على أنه سوف يواصل، ومعه النائب أحمد سمير، لقاءاته المكثفة اليوم مع قيادات، وأعضاء الكونجرس الأمريكي، لفضح جماعة الإخوان الإرهابية، ولتصحيح الصورة الذهنية لدى الأمريكان، عن الأوضاع الحقيقية داخل مصر، وأنها أصبحت دولة مستقرة، وآمنة، ودولة مؤسسات، وارتفعت فيها رايات احترام الدستور، والقانون، وحقوق الإنسان، مشيرًا، إلى وجود قناعة كبيرة لدى الأمريكان بضرورة إدراج جماعة الإخوان كجماعة إرهابية، وأن المسألة مسألة وقت.

قراءة 49 مرات